الأحد 15 من شوال 1438 هــ  9 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9569    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
عريف محمد السيد‏..‏ مجند محمد رجب ‏..‏ وحلم الشهادة
الغربية ــ ياسرابوشامية
9 يوليو 2017
لم يغمض جفن للجموع الساهرة من الاهل والاحباب بمحافظة الغربية طوال ساعات الليل والذين عاشوا ساعات عصيبة وحزينة في انتظار وصول جثمان شهيدي الواجب من ابنائها في حادث رفح الارهابي وهما الشهيد محمد السيد رمضان عريف متطوع بالقوات المسلحة من قرية قسطا مركز كفر الزيات والمجند محمد رجب عبد الفتاح من قرية شفا مركز بسيون وقد اتشحت القريتان بالسواد وأخذت عائلة واقارب الشهيدين تردد الكلمات الحزينة التي تدمي القلوب والممزوجة بالدموع.

كما وقف رجال وشباب القرية علي المداخل والمخارج لاستقبال المشيعين وعلي وجوههم ارتسمت ملامح الأسي والحزن والتي اختفت معها البسمة بينما كان السواد وصرخات النساء حزنا علي فراق الشهيدين تدوي صداها في كل مكان في حين حل الصمت والسكينة علي قلوب الأهالي الذين شعروا أن الملائكة ترفرف حول البطلين وتزفهما الي مثواهما الاخير في جنة الخلد مع الصدقين والشهداء أحياء عند ربهم يرزقون
وامتد المشهد الذي أقسي ان يوصف علي عائلة شهيد قرية قسطا بكفر الزيات عندما تحدث بصوت أجش ومتقطع يخالطة البكاء والحسرة السيد رمضان موظف بالادارة التعليمية بكفر الزيات ووالد الشهيد محمد أن خبر استشهاد ابنة الاكبر وقع عليه كالصاعقة مشيرا ان الفقيد لديه شقيق في الصف الثاني الاعدادي وشقيقة بدبلوم التجارة ووالدته ربة منزل مؤكدا ان نجلي الشهيد كان لديه طموح منذ صغره ان يلتحق للعمل في خدمة القوات المسلحة حيث خدم في اكثرمن قطاع حتي استقر العمل بة في رفح وكان مثالا لرجل الجيش الملتزم والفدائي حيث ترقي لرتبة عريف منذ عدة اسابيع قليلة وكان يعلم جيدا واجبه نحو وطنه وحجم الخطر الذي نعيشه جميعا في ظل هذه الظروف الصعبة والحرجة للبلاد ورغم ذلك لم يرهبة أويثنيه الخوف من الموت ورغم المخاطر الحالية حرص علي خدمة الوطن بكل اخلاص وتفان وامانة ولا نزكيه علي الله لكن حقه لن يضيع هدرا ولدينا ثقة كاملة في القيادات المسئولة بمطاردة الارهابيين والقصاص منهم.
وبصوت حزين تحدث حسين عبد الفتاح عم الشهيد مجند محمد رجب بقرية شفا ببسيون ان الشهيد كان العائل الوحيد لاسرته بعد وفاة والدة منذ فترة وكان اخر اتصال تليفوني مع اسرتة المكونة من والدته المسنة وشقيقيه كان من10 ايام تمني خلالها القضاء علي الارهابيين في سيناء من خلال عمليات رجال القوات المسلحة المستمرة عليهم وانهاء البلد من شرورهم وكان يحلم بالشهادة في سبيل الله.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على