السبت 7 من شوال 1438 هــ  1 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9561    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
انتعاشة بالمؤشر
علاء احمد
1 يوليو 2017
قال محسن عادل‏,‏ عضو مجلس إدارة البورصة المصرية‏:‏ إن البورصة شهدت علي مدار الثلاث سنوات إيجابية كان أبرزها‏,‏ وصول مكاسب راس المال السوقي لنحو‏186‏ مليار جنيه بعد أن وصلت لمستويات‏686‏ مليار جنيه خلال شهر مايو‏2017,‏ وذلك مقارنة بـ‏500‏ مليار جنيه في‏.2014‏

وأشار عادل إلي أن البورصة وفرت تمويلا للاقتصاد بنحو30 مليار جنيه لتمويل مشروعات شركات عبر زيادات رءوس أموال للشركات المقيدة, ودخل السوق نحو37 شركة جديدة للسوق بقيمة رءوس أموال تجاوز11 مليار جنيه.
وأضاف أنه نتيجة قرارات الإصلاح الاقتصادي, واتخاذ خطوة تحرير سعر الصرف كان له مفعول السحر علي تعاملات البورصة, وربحت نحو90.74 مليار جنيه,في أول أسبوع بعد القرار في3 نوفمبر الماضي,, وقفز المؤشر الرئيس إيجي إكس30 إلي مستوي10688.16 نقطة, بنسبة21.31%.
وأشار إلي أن ذلك الصعود أسبوعي هو الأعلي منذ عام2003 أي ما يقارب علي13 عاما بنسبة قاربت علي14.4% وذلك من مستوي9350 حتي مستوي10688 نقطة.
وأوضح أن استهداف الدولة في عهد الرئيس طرح نسب من الشركات التابعة وإعادة طرح البنوك والشركات الحكومية الناجحة أعاد منظومة سوق المال إلي دورها الفاعل في سوق المال.
وكشف أنه تم تداول شركة حكومية بالبورصة المصرية وهي شركة مصر لإنتاج الأسمدة موبكو في سبتمبر من العام الماضي, وهو ما لم يحدث منذ أكثر منذ10 سنوات حيث كانت آخر شركة حكومية يتم طرحها بالسوق هي المصرية للاتصالات عام2006, وشهد عام2017 قيد أول بنك حكومي بالبورصة تمهيدا لطرحه والتداول عليه وهو بنك القاهرة.
أما سامح غريب, رئيس قسم التحليل الفني لدي الجذور لتداول المالية, أكد أن البورصة المصرية مرت بالكثير من الأحداث منذ ثورة30 يونيو2013, سواء كانت علي الصعيد التنظيمي أو من ناحية محاولة تنشيط البورصة عن طريق طرح او دراسة طرح شركات أو بنوك حكومية بها.
وأضاف: كان المؤشر عند مستوي4752 نقطة في ثورة30 يونيو2013, لتأتي ومعاها الأمل في تحسن الاقتصاد, والذي كان قد تدهور منذ ثورة25 يناير بسبب الأحداث الأمنية ومن ثم تأثر الاقتصاد وتوقف الكثير من المصانع عن العمل وكذلك توقف تدفق الأموال الأجنبية والاستثمارات المباشرة وغير المباشرة لمصر.
تابع: ليبدأ المؤشر في حركة صاعدة قوية, ليتمكن من الاستمرار في الإغلاق الشهري الإيجابي لفترة نحو الثمانية شهور التالية لثورة30 يونيو, وهي الفترة الأطول منذ انخفاض المؤشر من مستوي12000 نقطة في عام.2008
واستطرد: ثم يستمر المؤشر في الحركة الصاعدة والتي تخللها فترات تصحيحية هبوطية, ليأتي عام2016 ويرتفع المؤشر بنسبة76% خلال هذا العام وهو أكبر ارتفاع سنوي له منذ عام2005, وشهد أيضا عام2016 وصول قيم التداول الشهرية في شهر نوفمبرلمستوي37 مليار جنية وهو الأعلي أيضا من عام.2008
وأردف: ليصل المؤشر الآن لمستوي13692 نقطة وهو المستوي الأعلي في تاريخه, ليصبح ماحققه المؤشر منذ30 يونيو2013 وحتي الآن نحو8940 نقطة, مرتفعا بنسبة%188, وشهدت تلك الفترة أيضا وصول قيم التداول اليومي في بعض الجلسات لمستوي2.5 مليار جنيه, وهو مالم يحدث من عام2008, متوقعا أن يواصل خلال الفترة القصيرة القادمة مواصلة تحقيق المؤشر لمستويات جديدة.
وقال محمد رضا, العضو المنتدب لأحد بنوك الاستثمار: إنه علي الرغم من التحديات التي واجهها الاقتصاد المصري علي مدار السنوات الماضية, إلا أن أداء البورصة جاء جيدا, رغم كل تلك الصعاب.
وأشار إلي أن البورصة أعلي أحجام تداول علي مدار7 سنوات وقفزت القيمة السوقية للسوق بأكثر من180 مليار جنيه خلال ليتجاوز حاجز600 مليار جنيه, بالإضافة إلي نشاط مكثف للطروحات, وقيد العديد من الشركات المؤثرة في السوق وهناك المزيد من الشركات التي يجري الاستعداد لطرحها.
ولفت إلي أن البورصة المصرية حصلت علي العديد من التصنيفات خلال الفترة الماضية, إذ صنفت من قبل البنك الدولي كواحدة من أفضل26 دولة في مؤشر الإفصاح وفقا لتقرير مناخ الأعمال, كما أنها حصلت علي رئاسة اتحاد البورصات الاورواسيوية لمرتين متتاليتين في مواجهة كل من تركيا وإيران لتصبح أول بورصة بخلاف تركيا تفوز بهذا المنصب منذ تأسيس الاتحاد في التسعينيات.
وأوضح أن من بين الإنجازات التي تحققت في البورصة خلال الثلاث سنوات الماضية, كان الفوز بعضوية مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي للبورصات للمرة الرابعة علي التوالي, واختيرت مصر نائبا لرئيس لجنتي الاستدامة والأسواق الناشئة بالاتحاد العالمي للبورصات ورئيسا للجنة المعايير بالاتحاد الأفريقي للبورصات, كما حصدت البورصة المصرية جائزة أفضل بورصة إفريقية من حيث التطور والابتكار للمرة الثانية.
وأضاف رضا أن ملف الطروحات شهد تحسنا ملموسا خلال السنوات الماضية; حيث بلغ إجمالي الطروحات خلال عامين و7 شهور فقط إلي ما يقرب من9 مليارات جنيه وهو ما يزيد بنحو40%, علي إجمالي الطروحات العامة التي مت تنفيذها علي مدار خمس سنوات منذ عام.2008
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على