الأربعاء 4 من شوال 1438 هــ  28 يونيو 2017 | السنة 27 العدد 9558    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
انقلاب بريطاني
28 يونيو 2017
كان رد فعل الاتحاد الأوروبي علي ثورة‏30‏ يونية مؤيدا لها‏;‏ حيث قالت كاثرين آشتون‏,‏ منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي‏,‏ إنها تتابع الأحاث في مصر عن كثب‏,‏ وأكدت أنها علي علم بالانقسامات العميقة في المجتمع والمطالبات الشعبية من أجل التغيير السياسي‏.‏

وحثت آشتون جميع الأطراف للعودة سريعا إلي العملية الديمقراطية, بما في ذلك إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة, والموافقة علي الدستور, علي أن يتم ذلك بطريقة شاملة تماما, حتي يتسني للبلاد استكمال عملية التحول الديمقراطي. وأبدت آشتون تطلعاتها في الإدارة الجديدة آملة أن تكون شاملة للجميع وحثت قوات الأمن علي بذل ما بوسعهم لاستعادة الأمن, وطالبت جميع الأطراف بضبط النفس. وأكدت دعم الاتحاد الأوروبي للشعب المصري في تطلعاته إلي الديمقراطية.

أما في بريطانيا, فقد انهالت الانتقادات علي وزير الخارجية في ذلك الوقت وليام هيج لعدم اتخاذ موقف تجاه30 يونيو وانقلبت الصحافة البريطانية علي مصر بحملة قد تكون ممنهجة. وحذرت التليجراف البريطانية من إغلاق القنوات الفضائية واعتقال المعارضين, وأشارت إلي أهمية أن تنخرط جماعة الإخوان المسلمين في العملية السياسية وأرجعوا فشل الإخوان إلي خلط الدين بالسياسة.

أما عن روسيا, فقد قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: إنه يجب علي مصر أن تسعي إلي انتقال سلمي للسلطة من خلال إجراء انتخابات نزيهة. وقال في مؤتمر صحفي: نحن ندعم أي جهود تهدف إلي إنهاء أي مظاهر للعنف والمواجهة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على