الأربعاء 4 من شوال 1438 هــ  28 يونيو 2017 | السنة 27 العدد 9558    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
حرب البيانات
28 يونيو 2017
جاءت ردود الفعل الأمريكية علي‏30‏ يونيو مختلفة‏,‏ سواء في قبولها لواقع التظاهرات أو في تعاملها معها‏,‏ فالمؤسسات الأمريكية الرسمية البيت الأبيض الكونجرس البنتاجون أبدت تحفظها في اللحظات الأولي بعد بيان السيسي بمهلة الـ‏48‏ ساعة‏

وأبدت قلقا عميقا علي عملية التحول الديمقراطي, ولكن في الثالث من يوليو, وعقب بيان السيسي بتعطيل الدستور وتولي عدلي منصور ــ رئيس المحكمة الدستوريةــ كرئيس مؤقت للبلاد, أصدر أوباما بيانا حول الأوضاع في مصر, أكد فيه أن الولايات المتحدة تدعم مبادئ أساسية في مصر, ولا تدعم أشخاصا أو أحزابا, وأبدي قلقه من قرار الجيش بعزل مرسي وتعطيل الدستور, وطالب بالإسراع في إعادة السلطة لمدنيين منتخبين, وفي الوقت نفسه أعلن أوباما أنه أمر بمراجعة المعونة الأمريكية لمصر في ظل القوانين الأمريكية في ضوء ما استجد من أوضاع.

لكن موقف الكونجرس الأمريكي جاء مختلفا عن موقف البيت الأبيض, وأصدرت لجنة الشئون الخارجية بالكونجرس بيانا في الخامس من يوليو حول الأوضاع في مصر, وصدر البيان باسم رئيس اللجنة النائب الجمهوري إد رويس, وإليوت إنجل, العضو الديمقراطي باللجنة, بما يعني أن البيان يعبر عن وجهة نظر الحزبين, واعتبر البيان أن الإخوان المسلمين فشلوا في فهم الديمقراطية بشكل حقيقي, وطالب الجيش والحكومة الانتقالية بالبرهنة علي نيتهم للتحول الديمقراطي, وإشراك قطاع عريض من الشعب في عملية كتابة الدستور.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على