الأثنين 24 من رمضان 1438 هــ  19 يونيو 2017 | السنة 27 العدد 9549    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
طيب الكلام
19 يونيو 2017
كان رسول الله يتحري ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان‏,‏ فاقتد به فما أسعد من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا فغفر الله له ماتقدم من ذنبه‏.‏

من أبواب الخير
- إكرام الضيف:( ليلة الضيف حق علي كل مسلم, فمن أصبح بفنائه فهو عليه دين, فإن شاء اقتضي, وإن شاء ترك), رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه]

من شمائل
الهدي
- الاجتهاد في العشر الأواخر:( كان رسول الله صلي الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مأزره), رواه البخاري ومسلم]

في رحاب
آية
{رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله}( النور:37)
لا يشغل هؤلاء الرجال الذين يصلون في هذه المساجد, التي أذن الله أن ترفع, عن ذكر الله فيها وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة لمستحقيها- تجارة ولا بيع وخص التجارة بالذكر لأنها أعظم ما يشتغل به الإنسان عن الصلاة والطاعات لأنهم يخافون يوم القيامة الذي تتقلب فيه القلوب بين الرجاء في النجاة والخوف من الهلاك, وتتقلب فيه الأبصار تنظر إلي أي مصير تكون؟ فلا ليعطيهم الله ثواب أحسن أعمالهم, ويزيدهم من فضله بمضاعفة حسناتهم. والله يرزق من يشاء بغير حساب, بل يعطيه من الأجر ما لا يبلغه عمله, وبلا عد ولا كيل فلا تنشغل بدنياك عن الطاعة في شهر رمضان وداوم علي ذلك بعد رمضان.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على