الأثنين 24 من رمضان 1438 هــ  19 يونيو 2017 | السنة 27 العدد 9549    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أساتذة القانون الدولي‏:‏ التحكيم يضر بسمعة مصر
عبد الوهاب أبو النجا
19 يونيو 2017
أكد أساتذة القانون الدولي أن قرار مجلس النواب بإقرار اتفاقية ترسيم الحدود بعد ضربة قاضية لمروجي الفتنة الذين حاولوا استغلال الاتفاقية لإثارة المشكلات الداخلية والخارجية‏,‏ وقالوا إن الأصوات التي تعالت وطالبت باللجوء للتحكيم الدولي في أزمة تيران وصنافير كان فخا الهدف منه الإساءة للدولة المصرية وكان قرار يضر بسمعة مصر الدولية وأكد خبراء القانون الدولي والسياسة الدولية في تصريحات خاصة لـ الأهرام المسائي أن الاتفاقية سوف يتم تنفيذها بتوقيع رئيس الجمهورية عليها‏.‏

وقال الدكتور أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي وعضو مجلس الشئون الخارجية عن الإجراءات القانونية الدولية إن اللجوء للتحكم الدولي في ترسيم الحدود مع السعودية أمر مستحيل لأن ذلك يسيء إلي الدولة المصرية ويدفعنا للدخول في خلافات مع دولة عربية شقيقة مشددا علي أن حديث بعض الخبراء بأنه لا يجوز لرئيس الحكومة التوقيع علي الإتفاقية هو جهل بالقانون لأنه يوجد4 مسئولين يمكنهم التوقيع علي الاتفاقيات الدولية بدون تفويض وهم رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء أو وزير الخارجية أو سفير الدولة
وأوضح سلامة لـالأهرام المسائي أن التزام السعودية الصمت نابع من منطلق إحترامها للشعب المصري وليس معناه أنها لا تمتلك مستندات لأنها تقدمت بمستنداتها بالفعل خلال اجتماعات لجان ترسيم الحدود كما أن الوثائق تكون حتمية اذا كان هناك نزاع قضائي بين الدولتين والتحكيم الدولي وسيلة لتسوية النزاعات القانونية بين دولتين. وأوضح أن إقرار مجلس النواب للاتفاقية يتبعه موافقة رئيس الجمهورية ويتم إخطار الأمم المتحدة موضحا أن الاتفاقية تسمي اتفاقية ثنائية احتفالية. وأكد الدكتور حازم عتلم أستاذ القانون الدولي بجامعة عين شمس استحالة اللجوء إلي التحكيم الدولي في أزمة تيران وصنافير لأن الطرفين متفقان علي أن حل ترسيم الحدود بالطرق السلمية وعقدوا عددا كبيرا من الإجتماعات المغلقة والمباحثات, وانتهت المباحثات إلي أن الجزيرتين سعوديتان وليستا مصريتين وتم عرض الإتفاقية علي مجلس النواب ووافق عليها ورفعها إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على