الخميس 20 من رمضان 1438 هــ  15 يونيو 2017 | السنة 27 العدد 9545    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في رحاب آية
15 يونيو 2017
{‏أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة‏}(‏ النساء‏:78)‏

لا تجزعوا من الموت, ولا تهربوا من القتال, وتضعفوا عن لقاء عدوكم, حذرا علي أنفسكم من القتل والموت, فإن الموت واصل إليكم حيث كنتم, ولو تحصنتم منه بالحصون المنيعة البعيدة عن ساحات المعارك فالآجال متي انقضت فلا بد من مفارقة الروح الجسد, كان ذلك بقتل أو موت فكل أحد صائر إلي الموت لا محالة, ولا ينجيه من ذلك شيء سواء جاهد أو لم يجاهد فإن له أجلا محتوما, ومقاما مقسوما, كما قال خالد بن الوليد حين جاء الموت علي فراشه: لقد شهدت كذا وكذا موقفا, وما من عضو من أعضائي إلا وفيه جرح من طعنة أو رمية, وها أنا أموت علي فراشي, فلا نامت أعين الجبناء.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على