الخميس 7 من شعبان 1438 هــ  4 مايو 2017 | السنة 27 العدد 9503    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
علاجك الشافي من‏..‏ الريفلكسولوجي
تقدمها‏:‏ منال عبيد
4 مايو 2017
يعتقد الكثيرون أن الريفلكسولوجي أو علم المنعكسات هو تدليك نقاط محددة في الجسم غالبا تكون في القدمين واليدين‏,‏ تلك النقاط تكون متصلة بأعضائه الداخلية فتتحسن وظائف تلك الأعضاء‏..‏ هذا المفهوم هو نقطة صغيرة في بحر الريفلكسولوجي الذي يعني تأثير كل ما هو محيط بجسم الإنسان عليه‏,‏ وتأثير جسم الإنسان علي كل ما يحيط به أيضا‏,‏ ودراسة تلك التأثيرات والانعكسات تؤدي لإيجاد حلول غير دوائية أو طبية لأمراض كثيرة يعاني منها الناس دون أن يدركوا مصدرها أو سببها الحقيقي‏.‏

أحمد راغب معلم ومدرب الريفليكسولوجي المجاز من مؤسسة ريتيك والمعتمد من نقابة المهن الرياضية المصرية, يوضح ماهية الريفلكسولوجي وكيف يسهم في علاج بعض الأمراض الشائعة كالضغط والسكر والصداع.

أنواع الانعكاسات
الريفلكسولجي هو علم دراسة التأثير المتبادل بين الإنسان وبين محيطه, فبالتأكيد أن الإنسان يتأثر بكل ما ينعكس عليه من محيطه وتنقسم تلك الانعكاسات إلي:
- محسوس مادي.. مثل الطعام والشراب والماء والزيوت والرمال وغيرها.
- غير محسوس.. مثل الصوت والإضاءة وأشعة الشمس والرائحة وغيرها.

- انعكاسات الطاقة والترددات المغناطيسية وذبذبات الأشكال الهندسية وغيرها.
ويستخدم علم الريفلكسولوجي في علاج بعض الأمراض سواء كان بطريقة موضعية بالعمل علي موضع المرض أو الإصابة مباشرة بالتدليك باستخدام الزيوت أو الرمال أو المياه الكبريتية مثلا, أو بطريقة غير موضعية مثل تدليك نقطة ما في القدم لعلاج مشكلة في القولون مثلا.. والذي يحدد طبيعة العلاج هو نوع المرض ومكانه ولكل مرض طريقة علاج مختلفة حتي التدليك له اتجاهات مختلفة, وليس كما يختزلها البعض في تدليك نقاط معينة في الأعضاء الخارجية يتصل كل منها بعضو داخلي, لكن الحقيقة أن الدراسة المتعمقة لعلم المنعكسات تفيد بوضع نظام وقائي لجسم الإنسان وتسمح باكتشاف علاجات غير تقليدية لكثير من الأمراض.

علاجات غير تقليدية
* الضغط العالي.. أثبتت دراسة حديثة أجرتها جامعة هارفارد أن فيروس يكمن في الكلي هو سبب معظم أنواع الضغط العالي, وللعلاج يمكن لهذا المريض أن يعرض نصفه الأسفل وحتي بداية الصدر للمياه الكبريتية الساخنة لمدة20 دقيقة ثلاثة أيام في الأسبوع في الشهر الأول للقضاء علي هذا الفيروس ثم سيحتاجه مرة واحدة أسبوعيا, ويمكن استبدال المياه الكبريتية في حال عدم توفرها بالمياه العادية الساخنة.

* الصداع.. وهو عرض لأمراض كثيرة جدا, لكن لوحظ أن وضعية السجود تشفي الصداع الناتج عن معظم هذه الأمراض وذلك باتخاذها لمدة ثلاث دقائق عدة مرات في اليوم, لكن يحظر ذلك أثناء فترة الدورة الشهرية لدي السيدات لاحتمال ارتجاع الدماء للرحم وحدوث نزيف.

* آلام الرقبة.. وقد زادت وشاعت في الفترة الأخيرة حتي بين الشباب نتيجة استخدام الهواتف المحمولة ووسائل التكنولوجيا الحديثة, وعلاجها بعمل تمرين بسيط جدا هو توجيهها بحركة خفيفة دون ضغط ناحية اليمين ثم اليسار ثم لأعلي وأسفل ثم دورانها دورة كاملة,25 مرة لكل اتجاه وتكرارها مرتين في اليوم.

* القولون.. وينقسم عضو القولون إلي أربعة أجزاء: صاعد وهابط ومستعرض ومستقيم, وكل جزء يستمد إشاراته العصبية من أعصاب وفقرات مختلفة للك يختلف العلاج وفقا للجزء المصاب, لكن هناك تمرينا يفيد القولون في العموم وهو الوقوف مضموم الساقين والانحناء للأمام قدر الاستطاعة ثم الوقوف والانحناء عدة مرات.

* قرحة المعدة.. ما لا يعلمه الكثيرون هو أن المعدة تجدد جدارها الداخلي كل ستة أيام بسبب تأثرها بالأحماض, وكثير من قرح المعدة تكون بسبب سوء الإشارة العصبية التي تصلها من أوائل الفقرات القطنية وأواخر الصدرية نتيجة لإصابة العمود الفقري, والعلاج يكون بعلاج تلك الفقرات وليس بعلاجات المعدة.

عادات وأخطاء شائعة
لأن العمود الفقري هو عماد جسم الإنسان وهو المتحكم في معظم أعضائه لأنه ناقل الإشارات العصبية من المخ إليها, فإن اعوجاجه أو إصابته أو إصابة بعض فقراته لا تؤثر عليه هو وحده أو علي حركة الإنسان لكن تؤثر علي كل أعضاء الجسم الخارجية والداخلية, وبالتبعية فإن الحفاظ عليه يبعد شبح أمراض كثيرة..

والحفاظ عليه يكون بالابتعاد عن عادات خاطئة مثل:
- المشاية.. التي يستعجل بها الوالدان المشي لدي الرضع, هي من أسوأ العادات الشائعة لأنها تحرمهم من تقوية عضلاتهم في مرحلة الزحف وتتسبب في تشوهات سيقانهم الضعيفة غير المؤهلة للمشي.

- ممارسة الرياضات المتخصصة مبكرا.. لا يجب إلحاق الأطفال بالرياضات المتخصصة قبل سن11 عاما, بل يجب إلحاقهم بتدريبات اللياقة التي توفر لهم المرونة والرشاقة والاتزان والتوافق والقوة والسرعة فقط.

- النوم غير الصحي.. النوم دون وسادة للساقين, في حالة النوم علي الظهر يجب وضع وسادة خلف الركبتين, وعند النوم علي البطن يتم وضعها تحت الكاحلين, وأثناء النوم علي الجنب يتم وضعها بين الساقين, وذلك لضمان راحة الساقين والركبتين

- المشي بشكل غير صحيح.. عندما يتم فتح الساقين للخارج علي شكل رقم سبعة, أو يتم عوجهما للداخل علي شكل رقم ثمانية, فيجب التدرب علي المشي السليم وهو الحفاظ علي الساقين والقدمين علي شكل رقم.11

- الجلوس الخاطئ.. والجلوس الصحيح لابد أن تلامس فيه القدمان الأرض وتستقران عليها بشكل مريح وإلا أصيب الشخص بخشونة في الركبة, وأيضا لابد من استقامة الظهر أثناء الجلوس أو ملء فراغات انحناءاته بالوسائد حتي لا يحدث انزلاق أو اعوجاج للحوض.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على