الجمعة 24 من رجب 1438 هــ  21 أبريل 2017 | السنة 27 العدد 9490    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
قصة شهيد سانت كاترين
بني سويف ـ محمد السيد
21 أبريل 2017
بين نحيب وصرخات آلاف المشيعين لشهيد سانت كاترين بمدينة ومركز بني سويف تناقل الأهالي قصة شهيد الشرطة الأمين جمال محمد سعيد ابن قرية بني رضوان الذي اصطادت رصاصات الغدر من إرهابي جبان استهدف الكمين الذي كان يحرسه هو وزملاء له‏.‏

في جنازة مهيبة تقدمها المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف واللواء عادل تونسي مدير الأمن وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية, حكي الحاج محمد سعيد والد الشهيد, كيف أن ابنه ترك زوجة وثلاثة من الأبناء هشام في الصف الخامس الابتدائي, ومريم في الصف الثاني الابتدائي, وأحمد4 سنوات ونصف وبكلمات خالطتها الدموع وخرجت متحشرجة كأنه لا يصدق ما جري, فالشهيد سنده في الدنيا ويعول معه أسرته وهو الموظف الوحيد فيها, قال الأب المكلوم إن الشهيد كان لا تفوته صلاة وكان العطف يتدفق منه علي الأسرة وكان عندما يأخذ إجازته لا يفرق بين زوجته وأولاده وباقي الأسرة.
وبصوت مبحوح لا يكاد يخرج من شدة الحزن قالت زوجته عبير إن الشهيد تحدث لها وكأنه يودعها موصيا إياها بالاهتمام بوالده وأن تعطيه العلاج بنفسها ولا تغضبه في يوم من الأيام, وأنه كان يعمل في شرم الشيخ منذ15 عاما حتي انتقل إلي سانت كاترين وكأنه ذهب ليلاقي قدره.
وأضافت الزوجة ان الشهيد تقدم بطلب لنقله الي مديرية امن بني سويف بعد مرض والده وان يكون قريبا من أولاده, الذين يعيشون في قرية بني رضوان التابعة لمركز بني سويف وطالبت الزوجة بالقصاص من قتلة زوجها الشهيد, الذي تركها وأوطفالها.
أما أخ الشهيد خلف محمد سعيد شقيق الشهيد, فلاح-39 سنة فقال بعبارات يملؤها الثبات اخويا راح فداء للوطن وهو مش غالي علي مصر واحنا كلنا فداء للوطن في حربه ضد الارهاب لكن كل ما نحتاجه أن ترعي وزارة الداخلية أسرته الفقيرة وأن تساعد في إيجاد فرصة عمل لزوجته.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على