الجمعة 24 من رجب 1438 هــ  21 أبريل 2017 | السنة 27 العدد 9490    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: هشام لطفي سلَّام
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
عودة الهدوء للمصري
بورسعيد‏-‏ محمد ياسين
21 أبريل 2017
عاد الهدوء إلي النادي المصري بعد الأزمة العابرة التي طرأت علي السطح بعد قرارات مجلس إدارة المصري بتغريم كل لاعب في الفريق الأول لكرة القدم‏,20‏ ألف جنيه وإعادة الفريق للمران إلي بورسعيد بعد أن تدخل سمير حلبية رئيس النادي وألغي القرارات الصادرة بعد تهديد التوأم حسن بالاستقالة‏.‏

وعلمت الأهرام المسائي أن حسام حسن التقي بلاعبيه عقب لقاء المصري وطنطا والذي انتهي بهزيمة مؤلمة للمصري2/1 و طالبهم بعدم العودة لبورسعيد حتي لا يستقبلهم الجمهور ويتدربوا تحت ضغطه مشيرا إلي أنه لن يقف مكتوف الأيدي بعد الهزيمة المخجلة التي تعرضوا لها, والتي كادت أن تعصف بالفريق, وفور سماع حسام أن المجلس أصدر قرارات الغرامة وإلغاء المعسكر, اسشاط غضبا بعد أن هدد اللاعبين وانفعل عليهم, مؤكدا أن قرارات المجلس ستؤدي إلي مزيد من الهزات النفسية التي نجح في احتوائها بعد أن تعاهدوا علي الفوز في مواجهة الزمالك وإهدائه إلي جماهير بورسعيد.
وكانت بداية الشرارة هي قيام عضو بالمجلس بالتحدث مع أعضاء بالمجلس بضرورة فرض عقوبات علي اللاعبين, واتصل برئيس النادي في السعودية حيث يؤدي العمرة وطالبه باتخاذ موقف حاسم وسريع واتصل بالمركز الإعلامي بضرورة كتابة خبر قرارات لمجلس الإدارة بضرورة توقيع غرامة مالية وإلغاء معسكر الفريق بالإسكندرية بعد اتفاقه مع أكثر من عضو وهو الأمر الذي أشعل الموقف خاصة أن هناك مواقف مشابهة للعضو مع حسام حسن والذي كاد أن يهرب من المصري بسببه في الموسم الماضي.
وجاءت مكالمة حلبية لحسام حسن لتهدئ الموقف ونجح في احتواء الأزمة بعد أن أكد له حسام حسن أن العقوبات وإلغاء المعسكر, أضراره ستكون وخيمة وأكبر من حجم العقوبات بكثير, مشيرا إلي أنه كان يأمل في الوصول بالفريق إلي الكونفيدرالية والصراع علي المركز الثالث.
ومن ناحية أخري, في إطار الإستعدادات للقاء الزمالك والذي سيقام يوم الإثنين المقبل, بستاد الجيش ببرج العرب, واصل الجهاز الإداري للنادي المصري رحلة البحث عن رمزي صالح حارس المرمي الذي لم يشارك مع الفريق منذ فترة ويتدرب ببورسعيد مع زملائه غير المتواجدين في تشكيلة اللاعبين, إلا أن وليد بدر المدير الإداري أبلغ حسام حسن بأن رمزي صالح أغلق تليفونه المحمول ولم يتم التوصل إليه, وعلي الفور استعان حسام بالحارس حسام عياد حارس مرمي فريق مواليد1999 والذي يعتبر خامة طيبة ليكون بديلا لأحمد عبد الفتاح حارس المرمي, كما استدعي حسام حسن الظهير الأيمن أحمد فوزي الذي لعب أمس الأول مباراة ودية مع فريق مواليد97 بناء علي تعليمات حسام حسن.
وعلمت الأهرام المسائي أن النية تتجه إلي تعديلات في دفاع الفريق سيقررها حسام حسن خلال الـ48 ساعة المقبلة, وبناء علي مستوي كل لاعب.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على