السبت 18 من رجب 1438 هــ  15 أبريل 2017 | السنة 27 العدد 9484    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان لــ الأهرام المسائي‏:‏
رفع اسم مصر من الدول غير الآمنة وعودة دورها الإقليمي وزيارة بابا الفاتيكان تؤكد أن بلادنا آمنة
حوار ــ ناهد خيري
15 أبريل 2017
حذر اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي من مساعي بعض الدول القريبة إسقاط مصر‏,‏ مؤكدا أننا نواجه تحديا كبيرا وأموالا كثيرة ترصد وأسلحة ومعدات يتم تسريبها عبر الأنفاق من حدودنا مع السوادن وليبيا بهدف زعزعة الاستقرار‏.‏ وتطرق عامر إلي الضربة العسكرية الأخيرة لسوريا وقال ان امريكا أرادت أن تبعث من خلالها بعدد من الرسائل لشعب أمريكا وعدد من الدول‏.‏

< بداية ما هو تحليلك لتفجير الكنيستين؟
<< مصر تواجة مرحلة استثنائية من بعض القوي التي تستهدف استقرارها بسبب تعارض مصالحها مع مصالح عودة مصر إلي دورها الإقليمي والعالمي التي كانت تتبوؤها علي مدي تاريخها,فهم يعلمون جيدا أن قوة مصر تعني تماسك باقي الدول العربية وانهيارها يعني انهيار الأمة العربية كلها ولهذا يتم استهدافها,
< برأيك ما هي هذه الوسائل؟
<< ابتكرت أمريكا بعد11 سبتمبر وسائل جديدة للحرب منها ما يسمي بحروب الجيل الرابع وخلافه هدفها إفشال الدول وسقوطها من الداخل بدون أن تخسر هي عناصر بشرية, وهذه الحروب متمثلة في صناعة الإرهاب وزرعه في الدولة التي تريد تفتيتها وإثارة الفتن وخلق صراعات بين جميع أطيافه لسقوط الدولة يصاحب ذلك ضغوط اقتصادية ومعنوية واجتماعية وأمنية
< وما هي مصالحهم التي يسعون إليها؟
<< حل المشكلة الفلسطينية من خلال أرض سيناء التي زرعوا فيها الإرهاب وتم تقويته وفي الوقت ذاته إضعاف مصر من الداخل لتبقي في المنطقة قوة واحدة فريدة مستقرة وهي إسرائيل ولهذا يزداد كرههم لها يوما بعد يوم, مصر تواجه منظومة مخيفة في الداخل والخارج وعلينا بالتكاتف والتماسك.
< وما تأثير إنهاك القوي العسكرية والشرطية وتأثير الحرب النفسية والضغوط الاقتصادية علي الدولة برأيك؟
<< مصر منهكة ورغم ذلك تقف علي قدميها وهو ما يقلق العدو, فهي اكتسبت احترام الدول الخارجية وتستعيد دورها الإقليمي, وتستعيد دورها العالمي, وأقوي قوة في العالم بدأت تعلم جيدا الدور المهم لمصر ومدت لها يدها
< التفجيرات غالبا يصحبها انتحاريون.. كيف يستقطبون الشباب لعملياتهم الإرهابية؟
<< يستغلون حاجة الشباب إلي النقود ويقنعونهم بأنهم يقدمون عملا وطنيا وأن مكانهم الجنة وأنهم مكلفون من الله وأنهم جند من جنود الله في الأرض واتذكر في التسعينيات أحد الذين فجروا اتوبيسا سياحيا كل ما حصل عليه خمسين جنيها.
< لماذا هذا التوقيت بالذات؟
<< أولا كان هدفهم إرسال رسالة للعالم بأن مصر غير مستقرة وبأن القيادة المصرية غير جديرة بقيادتها إلي جانب زيارة بابا الفاتيكان التي كانت ستدعم وتؤكد أن مصر دولة آمنة, أيضا تم ذلك في الوقت الذي تم فيه رفع اسم مصر من الدول غير الآمنة للسياحة ووضعها مع الدول الآمنة,.
< كيف قرأت إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر؟
<< مصر كانت تحاول منذ عام2013 أن تواجه هذه التحديات بدون حالة طوارئ, وإعلانها لن يؤثر علي أي مواطن مصري شريف لأنها مساحة من الإجراءات تسمح باتخاذها الدولة لحماية أرضها وشعبها في الأوقات العصيبة.
< كيف تري تأثير إعلان حالة الطوارئ ونحن نعد قانون الاستثمار الجديد؟
<< امجبر أخوك لا بطل البلد يمر بظروف عصيبة ومصر تحارب من كل الجبهات وهناك دولة تهدم والحفاظ عليها من السقوط أهم من الاستثمار الآن.
< هل ستكون هذه آخر العمليات الإرهابية وهل مصر قادرة علي مواجهة الإرهاب؟
لن تكون هذه هي آخر عملياتهم الإجرامية ولكن لو تجمعنا فسنكون أقوي في مواجهتهم ويجب أن يواجه الإرهاب مواجهة استراتيجية عالمية لأنه أصبح متعدد الأشكال.
< كيف تري إعلان تأسيس المجلس الأعلي لمكافحة الإرهاب وما هو دور مجلس النواب في القضاء علي الإرهاب؟
فكر جيد لأن الإرهاب له أسباب كثيرة, ولو حدث التنسيق الجيد بين القائمين عليه, سوف يتحقق الهدف منه ومجلس النواب دوره واضح ويواجه الإرهاب بالتشريعات اللازمة.
< كيف تري مطالبات البعض تحويل قضايا الإرهاب للمحاكمة العسكرية؟
<< لا يجوز محاكمة أي مدني أمام القضاء العسكري ولو فعلنا سنواجه المجتمع الدولي وحقوق الإنسان ونتهم بالتعسف مع المواطنين, ولكي نساعد القضاء المدني تم سن قانون لمشاركة القوات المسلحة في تأمين المنشآت الحيوية ليحاكم المعتدي أمام محاكم عسكرية ولكن سنه علي إطلاقه غير دستوري.
< كيف قرأت الضربة العسكرية الأمريكية التي وجهت لسوريا وهل هناك علاقة بينها وبين ما حدث في مصر؟
<< تفسيرها هو أن ترامب أراد إرسال عدد من الرسائل أولا لشعبه حين قال إنه رجل ليس له علاقة بالسياسة ولا الحروب ليقول لهم أنا موجود, أيضا كانت رسالة لبوتين يقول له من خلالها أن الأمن القومي الأمريكي هو كل شيء ولإيران ولكوريا الشمالية وأي دولة ستخرج عن الخط الأحمر يقول لها أنا موجود وأعتقد أن الأمر لن يتعدي ما حدث لأن كلتا القوتين لا تريد أن تتعدي حدود الهاوية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على