الأثنين 13 من رجب 1438 هــ  10 أبريل 2017 | السنة 27 العدد 9479    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
في الصميم
مدحت خطاب
10 أبريل 2017
‏<‏ كان الله في عون المواطن المصري الذي يعاني الأمرين ففي الوقت الذي يعاني فيه من غلاء وبطالة وأسعار يجد نفسه أمام إرهاب أسود وتفجيرات لتتأزم معاناته في كل الأمور‏.‏

الكل حزين لحادثي أمس ولكن الكل يحاول فهم كل الأمور لأن سيناريوهات الإرهاب مستمرة وأجهزة الدولة تسكت وتنسي بعد كل حادث إرهابي ولاتنتفض إلا مع كارثة جديدة وتلك هي المشكلة.
< مطلوب المحاسبة للجميع بلا أي استثناء في شأن الإرهاب والتفجيرات ووقوع ضحايا أبرياء من المصريين فالبرلمان له دور ولابد من محاسبته لأنه حتي الآن يتقاعس في إنجاز تشريعات تختص بالجرائم والإرهاب والدليل عدم خروج قانون الإجراءات الجنائية حتي الان إضافة لتفرغ النواب لأمور أخري ويكتفون في الحوادث الإرهابية بالإنشاء والخطب والتصريحات والادانات والشو الإعلامي
< الحكومة يجب اقالتها فورا وبلا تردد فقد فشلت في كل الملفات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية.
< الإعلام للأسف له دور خاصة الفضائيات الخاصة التي تتعامل مع الإرهاب بأسلوب سيئ وفجأة تتهم من يحلو لها اتهامه وتندد وتتكلم بصوت عال وتهدد وتتوعد كأنها هي المسئولة عن الملفات الأمنية.. وللأسف أيضا اهتمام بردود أفعال لطيفة ووفاء عامر وأبوتريكة لأي حادث إرهابي.
< قلت هنا منذ فترة قصيرة إن المحافظات تشهد انفلاتا أمنيا واضحا وهناك تزايد في أعداد الجريمة وهناك غياب أمني عن القري والمراكز وهناك مخدرات في كل مكان ومديرو الأمن في المحافظات لايظهرون إلا في المنافسات ويشغلون أوقاتهم بالمسئولين وكبار الشخصيات وتواجدهم في الشارع لدقائق فقط دون متابعة وتلك هي الحقيقة.
عموما تأمين المنشآت العامة في المحافظات يحتاج لاستراتيجية جديدة فالاعتقاد أن تأمين أقسام الشرطة وترك مساحات كبيرة حولها والاستنفار أمام دواوين المحافظات هو التأمين الأمثل.
< لابد من إحالة كل قضايا الإرهاب للمحاكم العسكرية بلا استثناء لأن محاكمنا تنجز في قضية مطلقة إعلامي او أزمة ابن لاعب كرة سابق او مذيع تليفزيوني ولا انجاز في قضايا الإرهاب إلا عند وقوع كوارث كبيرة.
< قلت كثيرا إن ميادين وشوارع عواصم المحافظات محتلة بالتعديات وفي قمة الفوضي وتتزايد الإشغالات وهناك تكدس وزحام وفوضي وشارع النحاس بطنطا من ضمن الشوارع المحتلة من حيتان التعديات وحان الوقت لإزالة كل التعديات بالشوارع المحورية ليس في طنطا فقط بل في كل المدن وحان الوقت لأن نشكل جهة مختصة بالأزمات بعيدة عن رجال المحليات وأيضا أمناء الشرطة وقتها سنجد شوارعنا الرئيسية بلا فوضي أو تعديات أو جريمة

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على