الخميس 24 من جمادي الآخر 1438 هــ  23 مارس 2017 | السنة 27 العدد 9461    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
قبل أن تفتح فمك‏..‏ لطبيب الأسنان
تقدمها‏:‏ منال عبيد
23 مارس 2017
في كل مجال يوجد الجيد والرديء‏,‏ وفي المجال الطبي كما أي مجال حتي الرديء ينقسم لأنواع فهناك رديء لأنه لا يعرف الصح‏,‏ وهناك من يعرف الصح والخطأ لكنه إما يتربح أو يستسهل‏!‏ وفي عالم طب الأسنان وعلاجاتها تكمن صعوبة الكشف عن الخطأ سواء كان مقصودا أم غير مقصود في أن أخطاءها لا تظهر إلا بعد وقت طويل‏,‏ كما أن مرضي الأسنان لا يفهمون كثيرا في التفاصيل التي قد تبدو لهم طلاسم‏..‏

طبيبة الأسنان نورهان أشرف أبو بكر أخصائية العلاج التحفظي تكشف في السطور التالية ما يمكن أن يتعرض له مريض الأسنان من نصب لا يكلفه أمواله فقط لكن يكلفه صحة فمه وأسنانه, وتوضح كيفية الكشف عن الأخطاء قبل وقوعها..

* الحشو.. أحيانا يتكسر أو يقع بعدها بفترة صغيرة ولهذا أسباب كثيرة منها أن يكون الفراغ مكان التسوس كبيرا جدا ويحتاج إلي حشوات بورسلين أو طربوش, ومنها أيضا أن تبتل السن بالريق الذي يتسبب في ضعف اللاصق, أما الأسوأ فهو استخدام خامات رديئة في الحشو أو اللاصق, أو أن يترك الطبيب تسوسا تحت الحشو.

* زراعة الأسنان.. أحيانا تتخلخل الأسنان بعد زراعتها ويتحجج الطبيب بمقولة جسمك رفض الزرعة ويقوم بعضهم بوصف كورس حقن يصل سعرها لعشرات الآلاف من الجنيهات بغرض التثبيت, لكن المقولة والحقن ليس لهما أساس من الصحة في الحقيقة! فخلخلة الزرعة لها أسباب منها أن يهمل الطبيب عمل أشعة ثلاثية,

ويفاجأ بضعف في كثافة أو عرض وطول العظم أو في مكان الغرسة, ومنها استخدام نوع غرسات رديء غير معترف بها عالميا, أو عدم تعقيم السن والغرسة مما يتسبب في حدوث التهاب شديد أو عدوي, ومنها الزراعة لمريض حالته الصحية غير مناسبة مثل إصابته بارتفاع ضغط الدم أو معدل السكر في فترة التآم العظم حول الغرسة وهو يحتاج من شهرين لـ6 شهور, وهناك أسباب تعود إلي المريض مثل تعرضه لشيء يضعف المناعة فيتسبب في حدوث التهاب مفاجئ حول الزرعة لا يمكن احتواؤه أحيانا بالمضادات الحيوية, ومنها عدم اعتنائه جيدا بنظافة الفم بعد الزراعة.

* علاج الجذور.. في بعض الأحيان تصاب أسنان الأطفال والشباب الدائمة بتسوس وتحتاج إلي علاج جذور قبل بلوغ18 سنة, من الخطأ في تلك الحالات عمل أي تركيبات ومن الممكن استخدام حشوات تركيب بالمعمل حتي إتمام18 سنة يتم حينها عمل الطربوش حتي تكون الأسنان قد استقرت في أماكنها النهائية وتكون كثافة وقوة العظام حولها قد وصلت لأقصي درجاتها,

ومن الأخطاء التي يستخدمها بعض الأطباء وتعتبر من قبيل النصب أو الخرافة هي الادعاء بوضع العصب في حضانة وإعادته للحياة! فحين يزال العصب لا يمكن إعادته مرة أخري أبدا, من الشائع أيضا الشعور بالبارد والساخن بعد علاج جذور الأسنان وهو من المفترض عدم حدوثه بل يستحيل حدوثه بعد إماتة العصب, وحدوثه يعني أحد أمرين: إما وجود قناة زائدة لم يدركها الطبيب أو لم يتوقع وجودها نظرا لأن كل سن لها عدد معين متوقع من القنوات يختلف من شخص لآخر, والأمر الثاني ألا يكون علاج الجذور قد تم بشكل جيد بحيث يتم تنظيف وحشو القنوات التي يسري فيها العصب حتي تمام نهايتها.

* التركيبات.. تستخدم لأغراض تجميلية مثل تصبغ الأسنان وهي غير مستحبة في هذه الحالة ويفضل أن تكون آخر الحلول حيث توجد بدائل أكثر أمانا, كما تستخدم التركيبات بعد حالات علاجات التسوس الكبير للحفاظ علي ما تبقي من السن, ومن أخطائها تحميل الضرس المكسور علي آخر سليم بعمل طربوشين ملتصقين ببعضهما, فلا يجب استخدام تركيبة واحدة لضرسين إلا في أضيق الحدود في حالات نادرة مثل أن يكون الضرس لم يعد يتبقي منه أي جسم فوق اللثة, وحتي في هذه الحالة يجب كشف جزء جديد من الضرس عن طريق إزاحة اللثة باستخدام الليزر, ثم البناء عليه وتغطيته بتركيبة خاصة به دون إيذاء الضرس المجاور, وفي معظم الأحيان يجب استخدام تركيبة منفصلة لكل سن.

* التعقيم.. أدوات طب الأسنان لابد أن تمر بعدة مراحل للتعقيم آخرها فرن التعقيم الأوتوكلاف, توضع بعدها الأدوات في الباكت الخاص بها مغلفة وظاهر عليها اللون الذي يثبت انتهاء دورة التعقيم يتحول من اللبني للأسود

* الخامات.. لابد أن يدرك المريض أن مواد وخامات علاج الأسنان الجيدة تكون أسعارها مرتفعة جدا فلا يجب أن ينخدع بطبيب يقدم خدمة رخيصة فهو غالبا لن يقوم بعمل عالي الجودة, لكن هذا طبعا لا ينفي أن هناك من يبالغون في أسعار الخدمات الطبية لذا يستحسن أن يتأكد المريض من جودة المواد المستخدمة وذلك بمراجعة بلد المنشأ علي المنتج علي الأقل.

* تبييض الأسنان.. من أخطاء الأطباء عمل تبييض في المركز الطبي دون إعطاء المريض علبة تبييض منزلي التي هي أساس الحفاظ علي اللون أو تفتيحه أكثر, أما بالنسبة لعدم تحقيق درجة تفتيح مرضية فيعود لعدة أسباب منها أن درجة لون الأسنان تقع في نوع صعب التفتيحCshades, أو أن يستخدم الطبيب جهاز تبييض ضعيف أو العكس حين يقوم بتعريض الأسنان للتبييض لفترة أطول من اللازم المعتاد بين3 لـ4 تطبيقات من10 لـ15 دقيقه علي حسب النوع مما يتسبب في التهاب مزمن في أعصاب الأسنان أو حساسية دائمة علما بأن الحساسية الطبيعية تستمر24 ساعة فقط, كما يتجاهل بعض الأطباء استخدام المادة المهدئة للأسنان بعد التبييض وهي علي شكل تركيبة بلاستيك شفافة تلبس لمدة ساعتين وتستخدم بعد ذلك في تبييض الأسنان المنزلي.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على