الخميس 10 من جمادي الآخر 1438 هــ  9 مارس 2017 | السنة 27 العدد 9447    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
يانجوم الفن‏..‏ أعيدوا روعة السينما
يقدمها‏:‏ سعيد عبدالغني
9 مارس 2017
ونحن نشاهد في تليفزيوناتنا‏..‏ الأفلام الأجنبية بكثرة بل دائما‏..‏ تزيد أفلام مصرية‏..‏ تجذب المشاهدين في مصر والعالم كله‏..‏ وإذا كان تكلفة الإنتاج التليفزيوني هذا العام‏..‏ يصل إلي‏4‏ مليارات جنيه‏..‏ فإن الأفلام الصرية‏..‏ ياما كسبت طوال تاريخها‏..‏ مالا‏..‏ ونجوما ونجمات‏!!‏

أعيدوا يا نجوم الإنتاج روعة الأفلام المصرية في مصر وفي العالم كله.. إذا عادت السينما إلي سينماها.. وأفلامها.. فستحقق كل الأرباح التي تحققها كل المسلسلات.. والحفلات.. والبرامج!!

لا مانع من المسلسلات.. لا مانع من البرامج.. ولا مانع من الاستعراضات التي تملأ الفراغات التي تعاني منها فراغات العروض في لحظات.. وساعات.. الفراغات الزمنية في العروض المطلوبة برسالتها إلي الجماهير.. ولكن علينا.. أن نعود إلي السينما وأفلامها الجذابة.. المبهرة.. فالفيلم السينمائي.. جوهرة ذهبية يحقق وجودها.. الجماهير!!

يا نجوم.. ونجمات المسلسلات.. أنتم.. وأنتم في أماكنكم هذه الأيام.. نرجو ألا تنسوا.. أنكم من نبع أفلام السينما.. التي قدمتموها.. في أوائل مشاوير حياتكم الفنية.. وأصبحتم نجوما نجمات معظم بل كل أبطال مسلسلاتكم.. وبرامجكم.. التي تملأ مساحات الفن الخاص بكم الآن.. لا تنسوا سينماكم وأفلامها التي قدمتكم لما أنتم فيه الآن.

واحترسوا.. من شبع الجمهور منكم.. بمشاهدتكم بما تقدمونه لهم بنفس التفاصيل.. وبعضها بنفس الأحداث التي تقدمونها بموضوعات.. معادة.. وبأسلوب التكرار بالموضوعات منكم ومن تختارهم.. من باقي المشاركين معكم في شخصيات المشاركة.. بنفس المختارين في معظم أعمالكم الفنية.. بأسلوب يثير التكرار إلا ببعض المشاركين.. ومحاولة واضحة.. قد تكون ساذجة لإقناع الجماهير.. المشاهدة.. احترسوا فعلا.. وبمنتهي الإخلاص لفنكم من شبع الجمهور منكم.

ويا نجوم ونجمات المسلسلات.. وغيرها من البرامج والمسرحيات.. المكررة.. والاستعراضات الساذجة.. كإعلانات برقصات.. لا معني إلا أنها مجرد عروض للدعاية عن الإعلانات بالرقص.. وبالإعلانات.. واضحة السذاجة.. وبالرقص الغريب!.

يا نجوم.. ونجمات المسلسلات.. وغيرها.. عليكم العودة إلي سينماكم.. ولو بفيلم واحد لكل واحد منكم.. كل عام.. فقد حرمتم.. جمهوركم من أفلامكم.. عليكم أن تزوروا جماهيركم, بفيلم واحد.. كل فترة.. أو كل عام.. وأنتم يا نجوم الفن ونجماته.. تعرفون جيدا.. كيف التغلب علي مشاكل دور العرض.. وبقية اختيار وسائل التغلب عليها.. أو اختيار وجود غيرها. هيا.. ارحلوا إلي.. أفلامكم.. وسينماكم بحب الجماهير لكم بسبب أفلامكم التي اختفي معظمها.. فالنجم السينمائي.. اسطورة لا تختفي!! فأفلامهم نراها في التليفزيون الآن.. بإقبال محبوب..وكل الأمل أن تعودوا في زيارة جمهوركم بفيلم سينمائي.. فالأفلام السينمائية لها روح الجذب المحبوب.. لكل نجوم وكل نجمات الأفلام.

وانظروا.. إلي سينماكم التي شاهدها الجمهور الآن, فكل نجم يطلق عليه الآن. ومن أول تاريخه السينما إنه.. النجم الأسطورة بأفلام سينماه.. إذا كان هو أو النجمة الأسطورة.. بأفلام.. سينماها..

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على