الخميس 19 من جمادي الاول 1438 هــ  16 فبراير 2017 | السنة 27 العدد 9426    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: أحمد السيد النجار
رئيس التحرير:
عـلاء ثابت
5‏ اعتقادات سلبية‏..‏ تمنعك من الوقوع في الحب
تقدمها‏:‏ منال عبيد
16 فبراير 2017
بعض الناس يقعون في الحب سريعا و‏..‏ كثيرا‏!‏ وبعضهم لا يقع في الحب علي الإطلاق‏,‏ هناك أشخاص يعيشون ويموتون دون أن يعرفوا طعم الحب‏,‏

وقد يعتقد بعضهم أن حظه سئ لأن الحب لم يصادفه, والحقيقة أنه ربما يكون هو من منع نفسه من الوقوع في الحب
تقول لمياء محسن خبيرة العلاقات الإنسانية أن هناك بعض المعتقدات السلبية التي لا تمكن شخص من الوقوع في الحب أو الحفاظ عليه بعد حصوله للنجاح في العلاقات العاطفية, وفي السطور التالية ستتناول بعض هذه المعتقدات وتوضح كيف تؤثر سلبا علي القدرة علي استقبال الحب والبدء في علاقة صحية.
معتقدات سلبية
1- لا يوجد حب أو لا يوجد حب حقيقي.. يعتقد صاحب هذا المعتقد أنه لا يوجد حب حقيقي في العالم أو في الوقت الحاضر, هذا الاعتقاد يمنعه من بذل المجهود ليبحث عن الحب, وإذا واجه مشكلة في أي علاقة, سيربطها بشكل تلقائي باعتقاده السلبي الكامن وبالتالي يصاب بالإحباط وبعدم قدرة علي تقديم شئ مما يجعل المشكلة تتعقد و تزداد سوءا.
2- أنا غير جيد كفاية.. ويتأتي هذا الاعتقاد في أشكال متعددة مثل أنا غير جميل المظهر كفاية, أو أنا غير جذاب كفاية, وينبع هذا الاعتقاد من ضعف في تقدير الذات وأن الشخص لا يحب ولا يتقبل ولا يقدر نفسه بالشكل الكافي, هذا الاعتقاد السلبي من الممكن أن يمنع صاحبه من الوقوع في الحب فإذا أخبره شخص آخر أنه يحبه سيرفض هذا الحب لأنه يري أنه لا يستحقه
3- كل الرجال خائنون كل النساء كاذبات.. تعميم صفة معينة لجنس معين, مثل كل الرجال يميلون لتعدد العلاقات, أو كل النساء تميل إلي النكد, وغيرها, هذا الاعتقاد السلبي يجعل الشخص في حالة تأهب عند البدء في علاقة عاطفية في انتظار أن تظهر الصفة التي ألصقها هو بالطرف الآخر, وقد يسئ تفسير مواقف عابرة في العلاقة تأثرا بالاعتقاد الموجود لديه مسبقا بل قد يدخل العلاقة لتأكيد الصفة التي يعتقدها ولتأكيد أن العلاقات غير ناجحة.
4- الحفاظ علي الحب لا يحتاج إلي مجهود الحب يحدث من تلقاء ذاته... وهذا غير صحيح لأن استمرار الحب يحتاج إلي مجهود وعمل وتخطيط, وهذا الاعتقاد يجعل الشخص لا يبذل مجهودا لإبقاء دفء الحب فيذبل وينتهي سريعا بمجرد الوقوع فيه
5- لا يوجد شخص مناسب لي.. هذا الاعتقاد ينتج عن التأخر في الارتباط أو في لقاء الشخص بآخر مناسب أو تعرضه لصدمات عاطفية أو تأثره بحالة إحباط عامة, أو عدم إيمانه بقدرة الله وبقانون الوفرة والوسع وهو واحد من قوانين الحياة مرتبطة باسم الله الواسع القادر, وأحيانا يكون بسبب الدرجة العالية التي وصل إليها الشخص فيعتقد باستحالة أن يجد من يناسبه, وتأثير هذا الاعتقاد السلبي أنه يمنع الشخص من بذل المجهود لإيجاد الشخص المناسب فلا يقع في الحب
كيف تتخلص من اعتقاداتك السلبية
الوعي بوجود الاعتقاد.. والاقتناع بتأثيره السلبي يعتبر نصف الطريق للحل,لأن الوعي وحده يغير حياة الإنسان.
حدد سبب الاعتقاد.. مراقبة الاعتقاد بعد إدراكه, وتحديد سبب نشوءه, قد يكون ناتج من تجارب سابقة أو تأثير الآخرين أو معلومات مغلوطة من الفيس بوك وغيره, فهو ليس حقيقة
تدريب.. بعد تحديد الاعتقاد وسببه قم بعمل التمرين التالي, تخيل أن هذا الاعتقاد يخرج من عقلك ويطير بعيدا, كرر هذا التمرين كل مرة يظهر الاعتقاد حتي يختفي
ابحث عن أشخاص إيجابيين وأحط نفسك بهم.. خير وسيلة للتخلص من أي اعتقاد سلبي أن تبحث عن أشخاص تعرفهم أو تسمع عنهم لا ينطبق عليهم الاعتقاد, مثلا هل تعرف بعض الأشخاص وقعوا في الحب ويعيشون في حالة سعادة ؟ هل أخبرك بعض الناس أنك جذاب أو جميل المظهر ؟ إذا كانت الاجابة نعم أحط نفسك بهم فورا, فهذا يؤكد أن الاعتقاد غير حقيقي.
جمل تأكيدية.. حسب الاعتقاد الموجود لديك إختر جملة أو أكثر من الجمل الآتية وكررها لمدة5 دقائق مرتين في اليوم لتعيد برمجة عقلك اللاواعي فيستبدل الاعتقاد السلبي باعتقاد إيجابي جديد يجعله أكثر استقبالا للحب وللسعادة:
الحب موجود وسهل الوصول له
أنا أحب نفسي وأقدرها
أنا استقبل الحب والسعادة من كل الأشخاص حولي
أنا أعطي الحب بسهولة ويسر
من السهل أن أجد شريك الحياة المناسب
من السهل الاستمتاع بحب حقيقي
حياتي العاطفية سعيدة
حياتي مليئة بالحب والسعادة
حبي يزداد عمق وقوة كل يوم
شريكي يحبني و يتقبلني كما أنا

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على