الأربعاء 6 من ربيع الأول 1440 هــ  14 نوفمبر 2018 | السنة 28 العدد 10062
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
سبيل نفيسة البيضاء
عمر الرزاز
18 مايو 2015
قصتها تشبه حكايات ألف ليلة وليلة‏,‏ جارية باهرة الجمال غير معروف أصلها‏,‏ تباع في أسواق القاهرة فيفتن بها رجل مصر القوي علي بك الكبير فيشتريها و يعتقها بل و يتزوجها لتصبح ملكة متوجة علي مصر‏,‏

تحاك مؤامرة ضد زوجها و يقتل و يقتسم مدبروها الغنائم فتكون نفيسة من نصيب الأمير مراد بك, و لأنها ورثت أموالا طائلة من زوجها الأول فقد أقامت سنة1796 م مجموعة خيرية تضم وكالة و سبيل يعلوه كتاب بجوار باب زويلة, تنتهي القصة نهاية مأساوية بدخول الفرنسيين لمصر ومقتل مراد بك و تمضي نفيسة أيامها الأخيرة أرملة عجوز فقيرة, ذهب عنها المال و الجمال و السلطة لكن بقي السبيل ليحكي قصتها..
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على