الجمعة 2 من شوال 1434 هـ   9 اغسطس 2013 السنة 23 العدد 8139
   
  الاعمدة  
الموضوعات الاكثر قراءة


 
رسالة
إخوان كاذبون
سلامة حربي
 
908
 
عدد القراءات
قالوا‏:‏ إنهم صادقون لا يعرفون إلي الكذب سبيلا‏,‏ وإذ بهم يكذبون كما يتنفسون‏,‏ وعلي مدار شهر رمضان الكريم أطلقوا مئات الأكاذيب والافتراءات تارة عبر منصة رابعة وأخري من النهضة وثالثة من القناة الشيطانية‏,‏

 وشرعوا وما يزالون في خلق الشائعات المسمومة التي تنال من وحدة مصر وتمزق نسيجها الوطني وتزكي الدسائس والفتن بين أبناء الشعب الواحد والمصير الواحد‏.‏
ولعل أبرز ما رددوه من أكاذيب مختلقة لا أساس لها من الصحة في الشهر الحرام انشقاق الجيش الثالث تضامنا مع المعزول‏..‏ ظهور سيدنا جبريل في سماء رابعة‏..‏ ديون مصر وصلت خلال شهر إلي‏200‏ مليار‏,‏ وغيرها من الأكاذيب‏,‏ والسؤال هو‏:‏ هل لا يعلم هؤلاء المتاجرون بالدين أن الكذب حرام ؟ أم أن الضرورات تبيح المحظورات؟‏.‏
قالوا‏:‏ إنهم لا يخافون الموت وإنهم مشروع شهيد‏,‏ وإذ بهم يستخدمون النساء والأطفال كدروع بشرية في مشهد مخز ومذل‏,‏ فما بالنا إذا كان هؤلاء الأطفال من الأيتام فبدلا من تكريمهم وكسوتهم في العيد‏,‏ يجعلونهم يرتدون الأكفان‏,‏ وإذا سألتهم لماذا ؟ قالوا نطبق مبدأ التقية‏.‏
قالوا‏:‏ إن اعتصامهم سلمي‏,‏ وإذ بهم يقطعون الطرق ويعلنون الحرب علي الشعب ويروعون الآمنين ويقتلون النفس التي حرم الله قتلها بغير حق‏,‏ ويقيمون الحواجز والمتاريس في الشوارع ويحرمون السكان من حقهم في الحياة‏,‏ ويحتلون ويفترشون المدارس بغير حق‏,‏ ووصل بهم الفجور إلي نصب منجنيق للدفاع عن الهاربين والمطلوبين للعدالة في محيط رابعة‏.‏
ولم يكتفوا بذلك بل حرموا أهالي الجيزة البسطاء من المساحات الخضراء بحديقة الأورمان العريقة بعد أن احتلوها وحولوها إلي خيام للنوم‏,‏ ولا تعليق‏.‏
قالوا‏:‏ إنهم وطنيون مخلصون‏,‏ وإذ بهم يتحالفون مع الشيطان من أجل عودة المعزول للكرسي‏,‏ وبعد أن طلبوا نجدة أمريكا وتركيا وقطر وإسرائيل لم يعد أمامهم سوي الاستعانة بالفضاء الخارجي وطلب التدخل من رئيس زحل أو حاكم إمارة عطارد‏.‏
إنهم قيادات الإخوان‏,‏ الذين يرفعون شعار‏(‏ أكذب‏)‏ حتي يصدقك الآخرون‏,‏ وللأسف الشديد استغلت هذه القيادات العميلة فقر وجهل وحاجة البسطاء من شباب القري والنجوع‏.‏
وتبقي كلمة أقولها لشباب الإخوان المغرر بهم والذين لم يتورطوا في أعمال عنف أو إرهاب عودوا إلي طريق الرشاد ولا تكونوا جسرا لهروب القتلة والسفاحين من رعاة الإرهاب من العدالة‏.‏
 


رابط دائم :


 
إضافة تعليق
 
البيانات مطلوبة
     
اسمك

 

   

 

بريد الالكترونى  
 

 

عنوان التعليق  
 

 

تعليق

 

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى
massai@ahram.org.eg